قسم هندسة تقنيات الالكترونيك والسيطرة

قسم هندسة الالكترونيك والسيطرة من الاقسام المهمة في الكلية التقنية– الجامعة التقنية الشمالية نظرا لارتباطه الوثيق بتطوير الصناعة في مختلف المجالات خاصة في مجال الاجهزة الالكترونية والكهربائية وشبكات الاجهزة النقالة والامن والمواقع الالكترونية وصناعة السيارات والروبوتات وكل ما هو جديد في عالم التكنلوجيا الحديثة والعلوم. لا تكاد اي جهة صناعية او خدمية تخلو من هندسة الالكترونيك والسيطرة فمنها الصناعة النفطية والغاز والبتروكيمياويات والصناعات الدوائية والغذائية والاجهزة المنزلية واجهزة السيطرة والتحكم عن عبد …الخ لأنها تعتمد اعتمادا كليا على مجموعة كبيرة من الدوائر والمنظومات الحديثة ومنها منظومات الذكاء الصناعي. كما يعد القسم اساسا للدراسة في فروع هندسية اخرى كهندسة الميكاترونيكس وهندسة الاتصالات و هندسة السيطرة. وان رسالة القسم تتحدد بأعداد كادر هندسي متخصص ينهض بالحركة العلمية والصناعية وبجميع مؤسساتها واجهزتها ومناهجها الى مستوى العصر العلمي والفني والتكنولوجي ويجعلها قادرة فعلا على تلبية وتغطية جميع احتياجات البلد في هذه المجالات وتحقيق الانسجام والتكامل بين اهداف الحركة العلمية والمخططات العامة للعراق في المرافق والانشطة الصناعية وتنويع الدراسات والبحوث العلمية العليا على ضوء مشاريع اعادة الاعمار والتطوير التي يشهدها العراق حاليا وتبعا للمكتشفات المتعاقبة والتقدم المتسارع للعلوم والتكنولوجيا واعداد جيل قوي في بنيته وشخصيته واخلاقه يعتز بولائه لوطنه ويتسلح بمنجزات العصر العلمية والفنية والتكنولوجية والتقنية ويعرف كيف يستخدمها و يطورها من اجل بناء مستقبل افضل للعراق ومن رسالة القسم  اعداد العلماء والمفكرين والاساتذة الجامعيين والمدرسين والخبراء والمختصين لأملاء الاطر التربوية والفنية والعلمية بكفاءات وطنية جديرة في جميع مرافق الدولة ذات الاختصاص والعمل على تحقيق التطور المتوازن باستمرار بين تقدم العلوم النظرية وبين ما يقتضي ذلك من توسع وتطوير في العلوم والتجارب والممارسات التطبيقية والمختبرية وتوجيه اعضاء الهيئة التدريسية لتحديث محتوى تدريس المواد الدراسية وجعلها منسجمة مع ما هو جار في العصر الحديث وبالتالي العناية بالبحث العلمي ورعاية وتشجيع ودعم مواهب الابداع والابتكار والعمل على توفير الاسباب الفنية والمادية التي تساعد الباحثين والمبدعين والمخترعين على متابعة رسالتهم باطمئنان وثقة.